جريزمان هدف برشلونة الأول في الميركاتو

ذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية أن برشلونة يضع أنتوان جريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد كخيار أول لتدعيم صفوف الفريق في الميركاتو الصيفي القادم.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن هناك إجماع في إدارة برشلونة والطاقم الفني الذي يقوده المدرب إرنستو فالفيردي على أن جريزمان هو الخيار الأمثل لتدعيم خط الهجوم في الموسم القادم.

وأضاف التقرير أن جريزمان يمكنه التأقلم مع منظومة ليونيل ميسي ولويس سواريز، وهو ما لا ينطبق على باولو ديبالا نجم يوفنتوس الذي تتعارض أدواره داخل الملعب مع البرغوث.

وأشارت الصحيفة الكاتالونية إلى أن برشلونة سيسعى لحسم صفقة جريزمان قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2018 لتجنب دخول أي أطراف أخرى على الصفقة.

كذلك يسعى البرسا أيضاً للتعاقد مع فيليب كوتينيو نجم ليفربول، لكنه سيكون ذلك بهدف تدعيم خط الوسط وليس الهجوم.

هل يكون ألي صفقة برشلونة القادمة؟

ذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية اليوم الإثنين أن مدير نادي برشلونة الإسباني، بيب سيجورا، يتابع نادي عن كثب وضع الإنجليزي ديلي ألي، لاعب نادي توتنهام هوتسبير.
برشلونة يسعى جاهداً لضم البرازيلي فيليب كوتينيو، لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، خلال موسم الانتقالات الشتوي المقبل، ولكنه يدرك صعوبة ضم اللاعب بعد فشله في إقناع الريدز بالتعاقد مع اللاعب خلال موسم الانتقالات الصيفي الماضي. ويفكر برشلونة حالياً في البدائل المتاحة لكوتينيو، وكان من بينها آلي، 21 عاماً.
آلي، الذي ارتبط اسمه أيضاً بالانتقال لريال مدريد، حصل على جائزة أفضل لاعب صاعد في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم السابق، وقدم انطلاقة قوية مع السبيرز الموسم الحالي وأحرز هدفين في سبع مباريات في الدوري.

مواعيد مباريات مونديال روسيا 2018

قررت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم إقامة مباراة افتتاح مونديال روسيا 2018 في الساعة 15.00 ت ج من يوم 14 يونيو، على أن تقام المباراة النهائية في 15 يوليو.

ونظرا لاعتبارات فارق التوقيت، فقد وافقت اللجنة أيضا على تعديل أجندة مباريات المونديال بحيث تم تعديل مواعيد اللقاءات رقم 21 و26 و32 و44 و45 في مدينتي كالينينجراد ويكاترنبرج.

بينما سيتم إعلان الأجندة النهائية للمباريات وأسماء المنتخبات المشاركة، عقب قرعة كأس القارات في نوفمبر 2016 وقرعة المونديال في ديسمبر/كانون أول 2017.

وفيما يلي مواعيد مباريات مونديال روسيا 2018:. ( ت م: توقيت مكة) (ت ج: توقيت جرينيتش)

16 يونيو: 13.00 ت م (10.00 ت ج)، 16.00 ت م (13.00 ت ج)، 19.00 ت م (15.00 ت ج)، 22.00 ت م (19.00 ت ج).

مباريات مرحلة المجموعات في الأيام التي تقام بها ثلاثة لقاءات: 15.00 ت م (12.00 ت ج)، 18 ت م (15.00 ت ج)، 21.00 ت م (18.00 ت ج).

مباريات الجولة الأخيرة من دور المجموعات ذات المواقيت المتزامنة:

17.00 ت م (14.00 ت ج)، 21.00 ت م (18.00 ت ج).

دور نصف النهائي: 21.00 ت م (18.00 ت ج).

مباراة تحديد صاحب المركز الثالث: 17.00 ت م (14.00 ت ج).

مباراة النهائي: 18.00 ت م (15.00 ت ج).

“فيروس الفيفا” يضم يوفنتوس لضحاياه

يُطارد شبح الإصابات، يوفنتوس مع استئناف بطولة الدوري الإيطالي، السبت المقبل باستضافة الفريق، للاتسيو على ملعب أليانز بمدينة تورينو، بالجولة الثامنة من الكالتشيو.

وقال موقع “فوتبول إيطاليا” اليوم الأحد، إنَّ التوقعات تشير إلى فقدان يوفنتوس لـ7 من لاعبيه أمام لاتسيو، بعدما تعرَّض الثنائي ماريو ماندزوكيتش، وأندريا بارزالي للإصابة مع المنتخبين الكرواتي، والإيطالي.

وتابع “إضافة إلى ماندوزكيتش وبارزالي يغيب الثلاثي كلاوديو ماركيزيو، وسامي خضيرة، وميراليم بيانيتش، للإصابة، بالإضافة إلى ثنائي الجانب الأيمن ماتيا دي تشيليو، وهوفيدس”.

ويحتل يوفنتوس المركز الثاني في ترتيب فرق الدوري الإيطالي بـ19 نقطة، خلف نابولي المتصدر بـ21 نقطة.

يُذكر أنَّ لاتسيو، كان قد افتتح الموسم بالتغلب على يوفنتوس بكأس السوبر الإيطالي، على الملعب الأوليمبي بالعاصمة روما (3-2) في مباراة درامية.

أسود الأطلس ملوك الدفاع في العالم.. ومصر تنافس عمالقة أوروبا


مع اقتراب التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا من فصلها الأخير، حسمت العديد من المنتخبات تأهلها رسميًا، واقتربت أخرى من تحقيق حلمها، والذي يعود في المقام الأولى، إلى الصلابة الدفاعية.

ويتصدر المنتخب المغربي “أسود الأطلس” جميع المنتخبات حول العالم في الصلابة الدفاعية، وهو ما جعل فرصته قريبة للغاية من بلوغ المونديال.

وتعتلي المغرب، صدارة المجموعة الثالثة بـ9 نقاط، بفارق نقطة واحدة عن كوت ديفوار صاحبة المركز الثاني، قبل المواجهة الحاسمة التي تجمعهما بالجولة الأخيرة، الشهر المقبل.

دفاع حديدي لأسود الأطلس

وتمتَّع أسود الأطلس، بدفاع حديدي، وتمكنوا من الحفاظ، على نظافة شباكهم، خلال التصفيات النهائية، والتي تُلعب على هيئة مجموعات، إذ فازت في مباراتين، وتعادلت في ثلاث، دون استقبال أي أهداف.

ومنيت شباك المغرب بهدف وحيد، خلال مشوار التصفيات، عندما خسروا أمام غينيا الإستوائية بهدف نظيف، بالمرحلة الثانية من التصفيات.

وبذلك يُعدُّ المنتخب المغربي، أقل الفرق استقبالاً للأهداف بين منتخبات العالم بمختلف التصفيات، بالتساوي مع المنتخب النيوزيلاند، الذي استقبلت شباكه هدفًا يتيمًا أيضًا خلال تصفيات أوقيانوسيا المؤهلة لكأس العالم.

مصر ونيجيريا ينافسان عمالقة أوروبا

ويأتي المنتخبان المصري والنيجيري في المركز الثاني من حيث الصلابة الدفاعية بأفريقيا، إذ استقبلت شباك كل منهما 3 أهداف خلال مشوار التصفيات (المرحلة الثانية، والنهائية).

وفي أوروبا، أقل المنتخبات استقبالاً للأهداف هي ألمانيا، وإنجلترا، وإسبانيا، بـ3 أهداف لكل منهم مع العلم أنها خاضت مباريات أكثر (9 مباريات لكل منها).

وفي آسيا، كان المنتخب الإيراني، صاحب أقوى دفاع خلال مراحل التصفيات المختلفة، حيث سكن مرماه 5 أهداف فقط.

أما بأمريكا الجنوبية، التي تقام فيها التصفيات على هيئة مجموعة تضم 10 فرق، يصعد منها أول 4 منها مباشرة للمونديال فيما يلعب صاحب المركز الخامس في الملحق، تصدرت البرازيل قائمة المنتخبات الأقل استقبالاً للأهداف برصيد 11 هدفًا.

بينما في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي، يُعدُّ المنتخب المكسيكي، صاحب أقوى خط دفاع برصيد 5 أهداف.

ملحق المونديال مصدر قلق جديد لريال مدريد

يخشى ريال مدريد الإسباني، تواجد عدد كبير من لاعبي الفريق رفقة منتخبات بلادهم لخوض مباريات الملحق في تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018.

وذكرت صحيفة “آس” الإسبانية أن البرتغالي كريستيانو رونالدو والكرواتيين لوكا مودريتش وماتيو كوفاسيتش والفرنسي رافاييل فاران والويلزي جاريث بيل، قد يشاركون مع منتخبات بلادهم في الملحق، وهي الفترة التي تسبق مواجهة صعبة للنادي الملكي ضد أتلتيكو مدريد في ديربي العاصمة بالدوري الإسباني.

وأوضحت الصحيفة أن ريال مدريد قلق من إيقاع القرعة هذه المنتخبات في مواجهات صعبة قد تؤثر على المخزون البدني للاعبين، ما قد لا يجعلهم في أتم جاهزية لمباريات الفريق عقب التوقف الدولي.

وأشارت الصحيفة إلى أن البرتغال وفرنسا وويلز، قد تتواجد في التصنيف الأول، بينما كرواتيا في التصنيف الثاني بسبب تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، كما أن هناك منتخبات قوية مثل إيطاليا قد تتواجد في التصنيف الثاني أيضا، ما يعني أن القرعة لن تكون سهلة على لاعبي الفريق الملكي.

ويحتاج البرتغال وفرنسا للفوز في آخر مباراة في التصفيات لضمان التأهل مباشرة لبطولة كأس العالم، دون الحاجة إلى ملحق، بينما بواجه ويلز وكرواتيا صعوبة في التأهل وسيحاولان إيجاد مكان بين أفضل أصحاب المركز الثاني لضمان فرصة أخيرة للتأهل.

نيمار يطالب بطرد برشلونة من دوري الأبطال


ذكرت تقارير صحفية إسبانية، أن نجم باريس سان جيرمان نيمار، طالب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بطرد فريقه السابق برشلونة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “أس” الإسبانية، فقد نصح محامو نيمار موكلهم بالتصعيد من خلال هذه الخطوة، في ظل إصرار برشلونة على عدم دفع مكافأة قدرها 23 مليون جنيه إسترليني للاعب قبل انتقاله إلى العاصمة الفرنسية.

وانتقل نيمار إلى باريس سان جيرمان، بعدما دفع الأخير قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب مع برشلونة والبالغة 198 مليون إسترليني (222 مليون يورو).

وأضافت الصحيفة، أن الاتحاد الأوروبي رفض فورا مطالب نيمار، الذي توترت علاقته مع النادي الكتالوني، الذي بدوره عارض بيع اللاعب، قبل أن يضطر للتخلي عنه لاحقا.

من ناحيتها، ذكرت صحيفة “ماركا” أن مسؤولا في برشلونة، هو راوول سانليهي ترك النادي بعدما شعر بالاستياء من رحيل نيمار إلى برشلونة، خصوصا وأنه لعب دورا كبيرا في ضم اللاعب من سانتوس البرازيلي قبل أعوام.

مونتيلا يرضخ لحملات النقد

اعترف فينتشينزو مونتيلا، المدير الفني لميلان، بصحة الانتقادات الموجهة لفريقه، بعد الخسارة الثانية هذا الموسم على يد سامبدوريا.

وقال مونتيلا، في تصريحات لقناة ميلان: “حملات النقد الموجهة لنا محقة، الأداء بالفعل كان سيئًا للغاية وهدفي الأن معرفة لماذا حدث ذلك، والعمل على تلافيه في المستقبل”.

وأضاف: “لقد تحدثت مع الإدارة أولًا ثم اللاعبين، فنحن مهتمون بخلق بيئة صحية تُولد فيها الانتصارات، هناك وسائل كثيرة لتحقيق ذلك، لكن هناك بعض القواعد التي علينا اتباعها”.

وأردف لاعب روما السابق: “علينا تقبل النقد، والعمل على تحسين النتائج وتقليل العيوب، بيئة الانتصارات يتم بناؤها في سنوات، وتحتاج وقتًا طويلًا، ولو كنت ذكيًا يمكنك استغلال العثرات في التقدم للأمام”.

بوروسيا دورتموند المتوهج محليا يحاول الخروج من الدوامة الأوروبية

رغم الانطلاقة القوية التي حققها بوروسيا دورتموند هذا الموسم في الدوري الألماني، تعرض الفريق لكبوتين متتاليتين أوروبيا، ما عقد حساباته في دوري أبطال أوروبا.

وتحت قيادة مديره الفني الجديد بيتر بوس ، حقق دورتموند 5 انتصارات مقابل تعادل واحد في أول 6 مباريات له بالبوندسليجا ، لكنه مني أمس الثلاثاء بالهزيمة الثانية له خلال مباراتين بدوري الأبطال، حيث خسر على ملعبه أمام ريال مدريد 1 / 3 وهي نفس النتيجة التي انهزم بها في المباراة الأولى أمام توتنهام الإنجليزي في لندن.